بين الطلال يا قمر أختبئ منتظرا طلتك في وقت نومها

أتحداك من بين طلالي، إن طلعت نهارا رميتك بحجارة من جمر

وأقسم أني سأغسلك بدمائي ... هي عليك هاطلة كالمطر

بين الطلال ألهث مستغيثا رحماك يا مولاتي... وآسرة أحلامي

أنت مستودع أشواقي، ومفرغ أحزاني، وبلسم آلامي

صاحبت الليل في هواك، وما أناله بعاشق

أنتظر طلعة القمر  لأشكو له أشواقي

بين الطلال أختبئ لك، وسواك لي طالبات

يتنهدن باسمي، وبروحك أتنفس

صورتك ترفرف فوق قصر الشوق، معادية حنيني، وحرقة سهادي

خلتك بين أحضاني، فوق الشجرة، أهدي لغاليتي الوردة الحمراء

أفقت فإذا بي في فج عميق مفروش شوكا

تبدد الحلم بين الطلال، وضاع الأمل

زندت نار الوصب، وهجر الغرام قلب المعشوقة

فما تراني بالله على نفسي جاني

بين الطلال يا قمر أختبئ، أنتظر طلتك، وفوق أجنحتك

هبة السلام ورحيق الغرام من مولاتي، فأنا لك منتظر

محمد النجاري

تطوان