14 décembre 2006

دفاعا عن الشعب

بقلم الدكتور جمال الدين بنحيون drbenhayoun@hotmail.com لا نريد أن يكون الدفاع عن الشعب موسميا أو فصليا أو انتهازيا؛ ولا نريد أن يصبح الدفاع عن الشعب شكليا وسطحيا وكلاما في كلام في كلام نردده كلما احتجنا إليه مرة في السنة أو مرتين أو أكثر؛ في فاتح ماي أو عند الانتخابات وأثناء المؤتمرات الحزبية. الدفاع عن الشعب عقيدة مشتركة أساسها المواطنة والمصلحة العامة وحب الأرض وحب البلاد بغير مقابل ودون ادعاء. والدفاع عن الشعب لا يسقط عن البعض إذا قام به الآخرون. هو واجب وطني على الشاب والشيخ والمرأة والرجل والغني والفقير والطالب والعامل... [Lire la suite]
Posté par alqalamtetouan à 14:31 - Commentaires [0] - Permalien [#]

14 décembre 2006

الحياة

بقلم ليلى الحياة رحلة شاقة، عسيرة مليئة بالمخاطر، الإنسان الطموح هو الذي يستحقها، هي آلة لمن يجيد العزف عليها. الحياة شمعة تحترق لتفيد من عليها هي عود ثقاب لا يشتعل إلا مرة واحدة في وجه الإنسان المليء بالأمل ليحقق ما بنفسه، للحياة طريق صعب جدا، الحياة أخلاق لمن يتعلق بها، الحياة عقدة كلنا نسعى لحلها، الحياة روضة الإنسان الضعيف الذي يستهتر بها. الحياة أمل يشرق على الإنسان المتفائل، هي إحساس لمن يحس بلذتها، هي عذاب وحب وحلم كبير. هي كلمة لمن يعرف أن يقراها، مكتوبة أمام أعيننا من يحسن قراءتها يعيش بآلامها وأملها. الحياة ابتسامة... [Lire la suite]
Posté par alqalamtetouan à 14:29 - Commentaires [0] - Permalien [#]
14 décembre 2006

فلسطين مرآة للذات العربية

تقديم : د/ سليمان إبراهيم العسكري في الحكاية الخرافية القديمة تقف الساحرة أمام المرآة لتسألها عن أجمل امرأة في العالم، ولكن المرآة لا تجاملها و لا تخشى سطوتها بل تصفعها دائما بحقيقة قبحها، وان هناك من هو أجمل منها بكثير، وفلسطين هي مرآة الذات العربية التي تواجهها صباح مساء، مهما حاولت هذه الذات أن تختفي خلف الأقنعة أو أن تزين نفسها بالأوسمة الزائفة والشعارات الطنانة فان المرآة لا تنخدع ولا تقدر أن تخادع. أكثر من خمسين عاما مرت على ضياع فلسطين تغير فيها العالم كثيرا وكأنه انقلب إلى النقيض لم يعد هناك مكان لحكمة الحكايات الخرافية... [Lire la suite]
Posté par alqalamtetouan à 14:21 - Commentaires [0] - Permalien [#]
14 décembre 2006

أبشر

خالد كروان  أبشر يا عربي، أمريكا تريد أن تشتريك فباشر تجارة مربحة أبدا لن تغنيك أمريكا ليست الاها، كلما دعوتها تعطيك ستأخذ الحليب من أطفالك كي تسقيك وستنزع الحليب عن نسائك كي تكسيك ستأخذ منك ما يرضيها لتعطيك ما يكفيك ورغم كل ذلك إن قيل لك ناهيك لن ترضى عنك أمريكا حتى تثنيك عن كل نواياك، لن تستمع لصوت مناديك فان سئلت يومئذ من ربك، لربما قلت أمريكا يا عربي، هل أنت كبش فداء لتأكل علف أمريكا؟ أم أنك من الكرم حتى تتركها تنهش فيك؟ يا عربي، ربما أنت لست عربيا، أو لعلي بندائي هذا لا... [Lire la suite]
Posté par alqalamtetouan à 14:11 - Commentaires [0] - Permalien [#]
14 décembre 2006

شارلي

بقلم يوسف الصروخ مازلت أحتفظ بأولى محاولاتي لكتابة مذكراتي، لكنها تفقد قيمتها يوما بعد يوم، مبالغات كثيرة تقلل من شأنها، و كمية كبيرة من الكذب حشوتها بفنية، ثم بعد مرور السنوات لم استطع فرز الحقيقة عن الكذب. في واقع الأمر تجنبت الكتابة بصدق، لانني كنت أخشى أن تقع أوراقي في يد أخي الاكبر، الذي كان فضوليا الى حد كبير، كان هناك ايضا رفيقي الذي سكنت معه لمدة 3 سنوات بالرباط أيام الدراسات الجامعية,هو ايضا كان يجد لذة عظمى في ملاحقة كل ما تخطه يدي.كان يفاجئني في بعض الاحيان بذكر مقاطع تخص علاقاتي ببعض الطالبات اللواتي وقعن بحبي,ثم... [Lire la suite]
Posté par alqalamtetouan à 14:07 - Commentaires [0] - Permalien [#]
14 décembre 2006

فولفجانج إ يسر فعل القراءة 1976

بقلم د خالد أقلعي يعتقد فولفجانج إيسر، شأنه في ذلك شأن هانز روبرت جوسن وباقي أعضاء " مدرسة كونطانس " école de constance ، في أن حقل التحليل الأدبي يقتصر على النظر في الإبداع والكاتب، متجاهلا الجزء الجوهري في عملية الإبداع ( القارئ) متلقي الرسالة الأدبية، والذي لا معنى للإبداع بدون مشاركته. إن مؤلف فولفجانج إيسر يصنف ضمن " ظاهراتية القراءة ويبين أن دور القارئ أساسي في عملية إنتاج " الأثر الجمالي "l'effet esthetique " ليس الإبداع مجرد نص وحسب إنه يأسس بواسطة نمو ديناميكي علاقة التماهي ما بين القارئ... [Lire la suite]
Posté par alqalamtetouan à 14:04 - Commentaires [0] - Permalien [#]

14 décembre 2006

الامتحانات المهنية لقطاع التربية والتكوين

حيثما تتواجد المصداقية تكون الثقة ، وحيثما تبرز الشفافية تتجلى معالم الاطمئنان ، وحيثما يطبع موضوع ما بالوضوح التام تترسخ تجليات الرضى والتراضي ، وكلما كانت الأمور عكس ما سبق يحضر التذمر والتخوف و انتهاج الأساليب القذرة والملتوية لاستخلاص المبتغى .. وحينما تعد وزارة ما ، امتحانات مهنية ما ، فإنها – وهذا أكيد – تضع نصب عينيها كل جوانب الإعداد القبلي من حيث الإطار المهيكل والمرجعي لهذه الامتحانات وتواريخ ومراكز إجرائها ، ومن حيث شروط ومكونات ملف الترشيح وتواريخ إرسال الملفات والمواد المكونة لكل امتحان على حدة ومدة إنجاز كل مادة... [Lire la suite]
Posté par alqalamtetouan à 01:14 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
14 décembre 2006

في أفق تأسيس أول تعاونية للتربية والتكوين بالشمال

في إطار أنشطتها الرامية إلى مساعدة الشباب الحامل للمشاريع، والأخذ بيده على بلورتها على ارض الواقع، نظمت جمعية القلم للأعمال والمقاولات بتطوان يومه الخميس 27 يوليوز بمقر الجمعية لقاء مع المندوب الجهوي لمكتب تنمية التعاون لطنجة - تطوان السيد شكيب العثماني الذي استعرض مختلف القضايا التي تهم تكوين التعاونيات، والمساعدات التي توفرها الدولة لهذا القطاع خصوصا للشباب الحامل للشهادات. وعلى اثر ذلك انبثقت لجنة تحضيرية للعمل على تأسيس تعاونية التربية والتكوين بتطوان
Posté par alqalamtetouan à 01:10 - Commentaires [0] - Permalien [#]
14 décembre 2006

المعاقون الوهميون

المعاقون الوهميون بفضل التوجيهات الملكية السامية أصبح المعاقون، هذه الفئة من المواطنين تحس بانتمائها الوطني، وتحس باهتمام رسمي حقيقي لمشاكلها ورغبة في ضمان حقوقها وإدماجها في النسيج الاجتماعي والاقتصادي. وإذا كان هذا هو حال المعاقين الحقيقيين، فان هناك فئة أخرى من المعاقين الوهميين الذين يستوجب الاهتمام بهم بنوع من الحزم والصرامة، هؤلاء المعاقين الوهميين هم بعض المسؤولين الذين استلموا مناصبهم وهم في كامل حواسهم الخمس، ولكن بمجرد أن أحسوا بحرارة الكرسي حتى انضموا إلى فئة المعاقين، فمنهم من انضم إلى فئة الصم، فتجده يصم آذانه عن سماع... [Lire la suite]
Posté par alqalamtetouan à 01:07 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
14 décembre 2006

الدنيا هانية

يلاحظ العديد من رواد المساجد أن العديد من المصلين عند خروجهم مازالوا يرفعون أحذيتهم المتسخة إلى السماء وفوق رؤوس العباد، ولسنا ندري أي ثقافة شرعنت هذا الفعل؟ قوارب الموت تواصل حصد أرواح شبابنا الحالم بالجنة على الضفة الأخرى للمتوسط.. لا بأس فالمغاربة شعب من الرحل العاشق لاكتشاف الآفاق ومعانقة الآخر، فقد فعلها يوما طارق بن زياد فاتحا... فلماذا لا يفعلها أحفاده لمواصلة الفتح؟ .. ولو حدث وغرق أحدهم فالأمر يتطلب تضحية.. والدنيا هانية
Posté par alqalamtetouan à 01:05 - - Commentaires [0] - Permalien [#]