يتعمد العديد من الأطباء عندنا تفاديا للوقوع في أخطاء إملائية إلى الاكتفاء بكتابة الحرف الأول أو الحرفان الأولان في الوصفات الطبية وما بعدهما مجرد خطوط غير مفهومة، الشيء الذي يجعل العديد من الصيادلة في حيرة من أمرهم، ويحدث أن يقدموا عن طريق الخطأ أدوية للمرضى مما قد يزيد ضررا لصحتهم، ومع ذلك فالدنيا هانية.