خالد كروان 

أبشر يا عربي، أمريكا تريد أن تشتريك

فباشر تجارة مربحة أبدا لن تغنيك

أمريكا ليست الاها، كلما دعوتها تعطيك

ستأخذ الحليب من أطفالك كي تسقيك

وستنزع الحليب عن نسائك كي تكسيك

ستأخذ منك ما يرضيها لتعطيك ما يكفيك

ورغم كل ذلك إن قيل لك ناهيك

لن ترضى عنك أمريكا حتى تثنيك

عن كل نواياك، لن تستمع لصوت مناديك

فان سئلت يومئذ من ربك، لربما قلت أمريكا

يا عربي، هل أنت كبش فداء لتأكل علف أمريكا؟

أم أنك من الكرم حتى تتركها تنهش فيك؟

يا عربي، ربما أنت لست عربيا، أو لعلي بندائي هذا لا أعنيك

فالعربي وان في عصر الجهالة ما كان ليهتف بأمريكا

ماذا رأيت فيها من الجمال كي تستهويك؟

إن كنت لا تريد غير الهوان فلا تخف، نصيبك من الهوان آتيك

وان كنت حالما، فاعلم أنه من أباد هيروشيما أبدا لن يبقيك